فرصة شغل فرصة شغل
recent

Latest News

recent
recent
جاري التحميل ...

«التضامن» في أسبوع| حزمة قرارات لصالح دور الرعاية.. وتدشين مبادرات قبل الشتاء

دعم مليون طالب مدرسي إضافي من الأسر التي تم رفضها من برنامج تكافل بإجمالي ٤.٤ مليون طالب

المساهمة في تكاليف التعليم المجتمعي بالشراكة مع الجمعيات الأهلية

منح تراخيص مؤقتة لـ10,300 حضانة غير مرخصة لحين تسوية أوضاعها من خلال لجنة وطنية برئاسة التضامن الاجتماعي

تطبيق حزمة اجراءات للتيسير على المواطنين مع بدء صرف معاشات نوفمبر الأحد المقبل

إتاحة خدمة الصرف من خلال 2000 منفذ من منافذ شركة فوري

توفير وحدات سكنية رعاية لاحقة لمن تجاوز سن 18 عامًا من من شباب مؤسسات الرعاية

المساهمة في توفير شقق إيجار مؤقت لمن تجاز سن 21 عاما

زيادة المصروف الشهري لفتيات وشباب دار “احباب الله” بقيمة 450 جنيها

نشاط مكثف شهدته وزارة التضامن الاجتماعي، على مدى الأسبوع الماضي، حيث استهلت الأسبوع بالمشاركة فى انتخابات مجلس النواب، وتخلله افتتاح أكبر مجمع لإيواء الأطفال والكبار بلا مأوى، وصدور توجيهات رئاسية لدعم تكافؤ الفرص التعليمية لجميع الأعمار والفئات غير القادرة، واختتم بتدشين مبادرات من محافظة الإسماعيلية.

المشاركة في انتخابات مجلس النواب

استهلت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي نشاطها الأسبوعي بالمشاركة فى انتخابات مجلس النواب، حيث أدلت بصوتها في  لجنة المركز القومي للبحوث بالدقي .

وصرحت وزيرة التضامن الاجتماعي عقب الإدلاء بصوتها بأن المشاركة فى الانتخابات واجب وطني على كل مصري ومصرية، مطالبة المواطنين بالمشاركة في الإدلاء بأصواتهم فى انتخابات مجلس النواب، واختيار مرشحهم الذي يمثلهم في دائرتهم.

وأكدت نيفين القباج أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية التي أعلنتها وزارة الصحة، وذلك خلال مشاركتهم فى العملية الانتخابية، تزامنًا مع إجراءات الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، ومراعاة التباعد الاجتماعي بين الناخبين وعدم التزاحم داخل لجان الانتخابات.

افتتاح أكبر مجمع لأطفال وكبار بلا مأوى

واتساقا مع رؤية وزارة التضامن الاجتماعي في كفاءة عمليات دمج الأطفال والكبار بلا مأوى في دار واحدة لخلق جو أسرى متكامل، افتتحت القباج بالشراكة مع جمعية “معانا لإنقاذ إنسان” دار للرجال بلا مأوى يستوعب 250  نزيلا، بالاضافة إلى افتتاح حضانة إيوائية تسع 30 طفلا من كريمي النسب تم العثور عليهم.
 
وصرحت بأن عدد مؤسسات “كبار بلا مأوى” في مصر يبلغ 19 مؤسسة على مستوى الجمهورية، من بينها مؤسسات لسيدات بلا مأوى، ومؤسسات لرجال بلا مأوى ومؤسسات تضم سيدات ورجال بلا مأوى ومسنين في ذات الوقت، وتشارك المؤسسات الأهلية بالتأثيث، وذلك الشراكة مع وزارة التضامن الاجتماعي.

وأضافت أن السعة الكلية لهذه المؤسسات تبلغ 1242 نزيلًا، ويبلغ الإشغال الفعلي لها 668 نزيلًا بنسبة إشغال تصل إلى حوالي 70% منهم 233 سيدة و435 رجلا.

وقالت القباج إنه يتم التوسع في عمليات دمج الأطفال الصغار والكبار معاً فى دار واحدة لإيجاد جو أسري متكامل بين الكبار والصغار، مما يساهم في تعويضهم عن أسرهم الذين تخلوا عنهم، مشيرة إلى أن هذا الصرح الذي يتم افتتاحه اليوم يتضمن ثلاثة مبان كبيرة بداخل دور التربية بالجيزة، حيث يختص المبنى الأول بالأطفال والثاني بالكبار بلا مأوى رجال، والثالث للكبار بلا مأوى سيدات سيتم افتتاحه خلال ثلاثة أشهر ويسع 250 سيدة بلا مأوى.

وأوضحت القباج أن مؤسسة “معانا لإنقاذ إنسان” تسلمت مباني المجمع من وزارة التضامن الاجتماعي وقامت برفع كفاءتها وتطويرها، مشيرة إلى أن حضانة الأطفال تسع 30 طفلًا، وتقبل الأطفال بداية من عمر 3  أشهر إلى 6 سنوات، طبقا للائحة النظام الأساسي للحضانات.

 كما سبق افتتاح حضانة إيوائية بمحافظة الدقهلية تسع 30 طفلًا، مؤكدة أن المرحلة المقبلة تشهد افتتاح أكثر من حضانة إيوائية لاحتواء جميع الأطفال المعثور عليهم ووضعهم في إطار برنامج رعاية وتنشئة وتعليم مكثف يتناسب مع المرحلة العمرية.

وأشارت وزيرة التضامن الاجتماعي إلى أن مؤسسات الكبار بلا مأوى تساهم بلا شك في حل أزمة كبيرة، خاصة مع قرب حلول فصل الشتاء وسوء الأحوال الجوية، مؤكدة أن افتتاح هذا الصرح الكبير يعد خطوة هامة فى إطار تنفيذ مبادرة «الشارع ليس مأوى»، وذلك تنفيذاً لتكليفات وتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

برامج تدريبية للعاملين في الوزارة

وانطلقت فعاليات أولى البرامج التدريبية لتنمية المهارات الإدارية والقيادية للعاملين بوزارة التضامن الاجتماعي والذي ينفذ بالتعاون بين وزارة التضامن الاجتماعي والشركة المصرية للاتصالات في ضوء تفعيل بروتوكول التعاون الموقع بين الجانبين.

وأكدت في الكلمة التي ألقاها نيابة عنها أمام فعاليات افتتاح البرنامج التدريبي د. أيمن السيد مستشار وزيرة التضامن للتنمية البشرية وبناء القدرات، أن الاهتمام بالاستثمار في المكون البشرى بالوزارة يعد من أهم أولويات العمل الفترة الحالية بما يهدف لتمكين العنصر البشرى وصقل خبراتهم ومهاراتهم في التعامل مع العمل الحكومي لتحقيق الارتقاء في العمل المؤسسي وإدارة عمليات التحول المؤسسي.

وأضافت القباج أن هذا التدريب يأتي في إطار منظومة متكاملة من التطوير تقوم بها الوزارة لبناء وتنمية قدرات العاملين وفي ظل شراكة متميزة مع القطاع الخاص، حيث تستهدف التدريبات التركيز على عدد من المحاور الخاصة بتطوير منظومة تقديم الخدمة للمواطن وآليات التعامل مع الجمهور وبرامج خاصة بإدارة المشروعات وفق الأساليب الحديثة وبناء القدرات وتأهيل قيادات شابة للعمل المؤسسي وفق رؤية مصر 2030، إضافة إلى برنامج خاص بالتحول الرقمي.

وأشارت وزيرة التضامن الاجتماعي إلى أن المرحلة الأولى للتدريب، الذي يتم وسط الالتزام بالإجراءات الاحترازية الكاملة تستهدف 230 من العاملين بديوان عام وزارة التضامن الاجتماعي خلال الفترة من 25 أكتوبر وحتى نهاية ديسمبر المقبل، إضافة إلى تنفيذ فعاليات البرنامج التدريبي المتطور لذوي الإعاقة حول تعديل المهارات السلوكية وإدارة الذات وأساسيات التسويق الإلكتروني والتواصل الفعال والذي ينفذ أيضا في إطار بروتوكول التعاون بين الجانبين لتأهيل عدد 150من ذوى الإعاقة الحركية وقصار القامة على مهارات سوق العمل بهدف تمكينهم اقتصاديا واستثمار قدراتهم ودعمهم بالخبرات اللازمة 

وفي إطار متصل، يهدف البروتوكول الذي يمتد إلى 3 سنوات، لدعم معارض الأسر المنتجة لتسويق منتجاتها اليدوية والتراثية من خلال منصة رقمية تطلقها الشركة المصرية للاتصالات لتكون منفذًا لتسويق منتجات الأسر المنتجة عبر الانترنت، كما ستقوم المصرية للاتصالات بتدريب نحو 1000 من ذوي القدرات الخاصة لتأهيلهم لسوق العمل، ورفع كفاءة 1000 من موظفي الوحدات المركزية للجمعيات الأهلية.

ويأتي تفعيل هذا البروتوكول في إطار المسئولية المجتمعية للشركة المصرية للاتصالات إيماناً منها بأهمية المشاركة في تنمية المجتمع ومساندته في تقديم الخدمات المجتمعية وتنفيذ مشروعات تنموية ذات مردود إيجابي على المواطنين.

إنقاذ مواطن بلا مأوى بالإسكندرية 

ووجهت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي فريق أطفال وكبار بلا مأوي بالتعامل مع البلاغ الوارد من منظومة الشكاوي الحكومية بوجود مواطن بلا مأوى يفترش أحد شوارع منطقة باكوس بالإسكندرية.

وتحرك الفريق وتبين أن المواطن عمره 35 عامًا، ويعاني من جرح عميق ملوث بذراعه الأيمن وغير قادر على الحركة ويتحدث بصعوبة، وتم التواصل مع هيئة الإسعاف التابعة لوزارة الصحة، حيث قام طبيب الإسعاف بإسعاف المواطن، وأفاد بأن الجرح ليس به غرغرينة، ولكنه يمكن أن يكون نتيجة تعاطيه لحقن الإدمان.

 وفي اليوم التالي تم التواصل مع صندوق مكافحة الإدمان والتعاطي وتم نقله إلى مستشفي المعمورة، وبعد الكشف عليه أفاد الأطباء بأن هذا الشخص كان مدمنًا منذ فترة ويعاني من نقص شديد في التغذية، بالاضافة لضعف عام في الجسم، وبالتنسيق مع الفريق المحلي بالإسكندرية تم عمل أشعة وتحاليل بمستشفي شرق المدينة لإثبات عدم إصابته بأي أمراض، وتم إيداع الحالة بدار الهدايا لرعاية الكبار بلا مأوي.

تقسيم صرف المعاشات لشرائح منعًا للتزاحم

فيما صرح محمد عشماوي نائب رئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعي بأن وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة البنك وجها باتخاذ الاستعدادات اللازمة لبدء صرف معاشات شهر نوفمبر اعتبارًا من الأحد 1 نوفمبر.

وأضاف أن صرف المعاشات والمرتبات سيكون متاحًا من خلال الفروع البالغ عددها 93 فرعًا أو من خلال ماكينات الصراف الآلي الخاصة بالبنك أو البنوك الأخرى المنتشرة على مستوى المحافظات، مع التزام البنك بعدم احتساب عمولات السحب من أي ماكينة صراف آلي تخص البنوك الأخرى وفقًا لتعليمات البنك المركزي.

وتابع: “تم إتاحة خدمة صرف المعاشات والمرتبات من خلال 2000 منفذ من منافذ شركة فوري الرائدة فى مجال المدفوعات الالكترونية والخدمات المالية، وذلك حرصا علي سلامة العملاء من أصحاب المعاشات والمرتبات، بما يُسهم في تخفيف التزاحم والتكدس داخل فروع البنك وعلى ماكينات الصراف الآلي بقدر الإمكان، على النحو الذي يتسق مع الجهود التي تبذلها الدولة للحد من التجمعات وحالات التكدس والتزاحم واتخاذ الإجراءات الاحترازية الممكنة وتعزيز سبل مكافحة فيروس كورونا المستجد، والمساعدة في التيسير علي المواطنين خاصة وأن البنك يقدم خدماته لأكثر من 520 ألف عميل معاشات ومرتبات” .

وناشد عشماوي العملاء بعدم التزاحم على ماكينات الصراف الآلي أو الفروع  والالتزام بقواعد السلامة واتباع الإجراءات الاحترازية والتعليمات كذلك الالتزام بجدول تقسيم صرف المعاشات على شرائح منعا للتزاحم.

وتنقسم الشرائح إلى الشريحة الأولى لأصحاب المعاشات الأقل من 1000 جنيه، يومي الأحد والإثنين الموافقين 1 و2 نوفمبر، والشريحة الثانية لأصحاب المعاشات أقل من 2000جنيه يومي الثلاثاء والأربعاء الموافقين 3و4 نوفمبر، والشريحة الثالثة لأصحاب المعاشات الأعلى من 2000 جنيه يومي الخميس والأحد الموافقين 5و8 نوفمبر.

مليار جنيه لدعم تكافؤ الفرص التعليمية

وفي جولاتها المكوكية خلال أسبوع، كشفت وزيرة التضامن الاجتماعي عن توجيه الرئيس عبد الفتاح السيسي بتخصيص مليار جنيه لدعم تكافؤ الفرص التعليمية للطلاب غير القادرين، الذين تم رفضهم في برامج الدعم النقدي، وذوي الإعاقة وطلاب المدارس المجتمعية وطلاب تكافل الذين التحقوا بالجامعات، والتدريب الفني ومحو الأمية ووحدات التضامن الاجتماعي بالجامعات.

وأضافت أن هذا التخصيص يتضمن دعم مليون طالب مدرسي من الأسر التي تم رفضها من برنامج تكافل ليصل إجمالي عدد الطلاب الذين يتم دعمهم 4.4 مليون طالب، من بينهم 2.4 مليون طالب يتم دعمهم عبر برنامج تكافل و2 مليون طالب من المرفوضين من برنامج تكافل، بالإضافة إلى تقديم أدوات مساعدة للطلاب ذوي الإعاقة لتمكينهم من الخروج للتعليم ودمجهم بالمجتمع.

وأوضحت القباج أن الرئيس وجه بالمساهمة في تكاليف التعليم المجتمعي بالشراكة مع الجمعيات الأهلية، والتنسيق مع القطاع الخاص بشأن التدريب المهني للطلاب المتسربين وتخطوا سن التعليم.

وفيما يتعلق بالحضانات، أشارت وزيرة التضامن الاجتماعي إلى أن الرئيس وجه بمنح تراخيص مؤقتة لجميع حضانات الأطفال غير المرخصة علي مستوي الجمهورية وعددها 10,300 حضانة غير مرخصة وترخيصها مؤقتاً لحين تسوية أوضاعها من خلال لجنة وطنية برئاسة التضامن الاجتماعي.

دعم الأسر المتضررة من تداعيات كورونا

كما أعلنت الوزيرة خلال الأسبوع الماضي، مواصلة الهلال الأحمر المصري توزيع مواد غذائية تلبي احتياجات 1800 أسرة من الأسر المتضررة جراء  تداعيات فيروس كورونا في 6 محافظات على مستوى الجمهورية.

وقال د. رامي الناظر، المدير التنفيذي للهلال الأحمر المصري، إن المرحلة الأولى بدأت في محافظات: الدقهلية، بورسعيد، المنوفية، سوهاج، أسيوط، الغربية، على أن تشمل المرحلة الثانية محافظتي  دمياط والفيوم.

وأضاف أن دعم الأسر المتضررة لم يقتصر على تقديم المواد الغذائية والإغاثة فقط بل شمل الجانب التوعوي، حيث قام متطوعو الهلال الأحمر المصري بتقديم النصائح التوعوية والصحية عن أخطار الوباء وكيفية اتباع الإجراءات الصحية السليمة من أجل الحد من انتشاره.

إنقاذ سيدتين تعانيان من اضطرابات نفسية

كما كشفت عن جهد مستمر خلال الأسبوع الماضي، من خلال إنقاذ سيدتين تعانيان من اضطرابات نفسية.

وقالت الوزارة: “بناء على البلاغات الواردة للفريق على الخط الساخن للوزارة 16439 والذي يفيد بتواجد سيدتين يعانين من إضطرابات نفسية الاولى بحى العجوزة والثانية بحى الدقى بالجيزة ويقومون بإيذاء المارة ويعرقلون الحركة المرورية بالشوارع، توجه الفريق لأماكن تواجد السيدتين المذكورتين وأجرى دراسة حالة لهن.

وتبين أن السيدة الاولى تبلغ من العمر 35 عاما وتقيم بالشارع منذ شهر ولديها بطاقة رقم قومى وهى من مواليد محافظة القاهرة حى السلام، والسيدة الثانية تبلغ من العمر ٥٥ عاما وليس معها أى أوراق تثبت شخصيتها وتقيم على إحدى أرصفة شارع جامعة الدول العربية منذ أسبوعين .
وقد نسق الفريق مع مأمورى أقسام شرطة الدقى والعجوزة بالجيزة لمرافقة الفريق أثناء تعامله مع الحالات.

كما نسق الفريق مع مسئولى منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء لإخطار مستشفى العباسية للأمراض النفسية والعصبية لاستقبال السيدتين لتلقى الرعاية الطبية وتم نقلهن بسيارات إسعاف حيث خضعوا لفحص طبى ونفسى شامل وتم حجزهن بالمستشفى.

حزمة قرارات لصالح أبناء دور الرعاية

فيما التقت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي خلال الأسبوع بمجموعة من شباب وفتيات دار “أحباب الله” لرعاية الايتام، حيث استمعت لمشكلاتهم ورصدت احتياجاتهم.

وخلال الحوار الذي تم مع الشباب والفتيات، تم التطرق إلى كافة الموضوعات التي تمس جودة حياتهم بما يشمل الرعاية الصحية لهم ومصروفات تعليمهم وأماكن إقامتهم بعد بلوع سن الرشد والتخرج من الدار والتعامل مع حالات ذوي الإعاقة وتوفير فرص عمل لهم، هذا بالإضافة إلى التحقق من إستكمال  أوراقهم الثبوتية، والتحقق من خلوهم من تعاطي أي مواد مخدرة تهدد صحتهم ومستقبلهم.

وقد وجهت وزيرة التضامن الاجتماعي بسرعة توفير وحدات سكنية للرعاية اللاحقة للشباب الذين تخطوا سن 18 عاماً وهي وحدات سكن جماعية تجمع بين 4-5 شباب، وذلك لإعدادهم للحياة المستقلة بعد بلوغهم سن 21 عاما، حيث يتم توفير وحدات سكنية إيجار مؤقت لهم لحين حل مشكلاتهم نهائياً مع الوزارات المعنية وبتوجيهات السيد رئيس مجلس الوزراء. 

وأكدت الوزيرة أهمية إستخراج الأوراق الثبوتية غير الكاملة أو المفقودة قبل إتخاذ أي إجراء، كما سيتم سحب هذه الوحدات السكنية فوراً حال إستخدامها في أي ممارسات أو سلوكيات منافية للآداب العامة، كما سيتم إخضاع جميع نزلاء الدار شباب وفتيات لكشف المخدرات وعلاج المتعاطين منهم.

كما وجهت نيفين القباج بتحمل المصروفات الدراسية لطلاب المدارس والجامعات داخل الدار وتكلفة تنمية مهاراتهم سواء كانت فنية أو حرفية أو إدارية لإعدادهم لسوق العمل، وكذلك توفير تأمين صحي شامل لهم مع إعتبار المستلزمات الإضافية للأطفال والشباب ذوي الإعاقة. 

كما قررت الوزيرة زيادة المصروف الشهري لفتيات وشباب الدار بقيمة ٤٥٠ جنيها من برنامج الدعم والمساعدات الاجتماعية، حيث اشتكى الشباب والفتيات من معاناتهم المادية ونقص المصروف الذي يتلقونه من المؤسسة والذي لا يكفي لسد احتياجاتهم اليومية بما يشمل المواصلات والوجبات السريعة خارج الدار وأية متطلبات يومية أخرى.

وأوضحت القباج أن المطلقة من فتيات الدار تعود للدار مرة أخرى إذا لم يكن معها أبناء، أما في حالة وجود أبناء سيتم نقلها لدار أخري تتناسب مع ظروفها الجديدة، كما سيتم التأكد من حصول جميع الشباب والفتيات على تدريبات برنامج “مودة” لإعدادهم لمرحلة الزواج، كما سيتم فتح الباب للتوجيه والاستشارات الأسرية بصفة خاصة أثناء الفترة الأولى من الزواج للحد من نسب الطلاق وتوفير حياة مستقرة لهن ولأطفالهن.

وشددت القباج على أنه سيتم تغيير نظم التبرع المتبعة حاليا لتصبح مُميكنة ومركزية، وذلك لزيادة الحوكمة والرقابة على أموال الأطفال والشباب ومساعدتهم على مزيد من الاستقلالية بعد بلوغهم السن الملائم لخروجهم من الدار ودمجهم بالكامل في سوق العمل وفي المجتمع بشكل عام.

افتتاح مركزي الشلل الدماغي والعلاج الطبيعي

كما افتتحت الوزيرة، مركز رعاية وتأهيل حالات الشلل الدماغي بعد تطويره، ومركز العلاج الطبيعي في مجمع خدمات الإعاقة الشامل بعين شمس، والذي جرى تطويره بالشراكة مع المؤسسة القومية لتنمية المجتمع.

وشهدت الوزيرة احتفالية المؤسسة القومية لتنمية الأسرة والمجتمع بذكري انتصار أكتوبر العظيم، كما قام اللواء عبد الحكيم حمودة بتكريم وزيرة التضامن الاجتماعي بإهدائها كتاب الله “القرآن الكريم” تقديرا لمجهوداتها في رعاية الأولى بالرعاية.

وأكدت القباج أن هدف وزارة التضامن الاجتماعي تحقيق الغاية النبيلة المتمثلة في الحماية والرعاية والتنمية والتمكين وهي الغاية التي تؤكد عليها القيادة السياسية دائما، مشيرة إلى أن وزارة التضامن الاجتماعي تولي أهمية كبيرة بالأشخاص الأولى بالرعاية الاجتماعية والأشخاص ذوي الإعاقة، وتستهدف توفير تكافؤ الفرص لهذه الفئات وتعظيم قدراتها وعدم حرمانها من تحقيق المصلحة الفضلى لها وتعظيم فرص تأهيلها لسوق العمل.

وقالت وزيرة التضامن الاجتماعي إن الوزارة تسعى لتمكين الأطفال من ذوي الإعاقة الذهنية من الاندماج في المجتمع مع أقرانهم من غير المعاقين من خلال مشروع الحضانة الدامجة.

كما تستهدف تمكين الشباب من الحصول على فرص عمل تتفق مع مؤهلاتهم وخبراتهم من خلال المشروعات المختلفة عن طريق التوسع في تمويل المشروعات متناهية الصغر للأسر المنتجة والعمل على تسويق منتجاتهم وتدريبهم لإكسابهم مهارات حرفية وتمكينهم من الخروج من دائرة الفقر.

كرسى متحرك لـ عمرو
 
وفي واقعة إنسانية، وجهت وزيرة التضامن الاجتماعي بتسليم الشاب عمرو جمعة الذي تعرض لحادث قطار عام 2008 وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورته، كرسي متحرك كهرباء في مديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة الإسكندرية.
كما وجهت وزيرة التضامن الاجتماعي بتوفير فرصة عمل مناسبة لظروف إعاقة الشاب عمرو داخل المحافظة.

زيارة الإسماعيلية

واختتمت وزيرة التضامن نشاطها الأسبوعي بزيارة محافظة الإسماعيلية، حيث استهلت الزيارة بلقاء اللواء شريف بشارة محافظ الإسماعيلية في ديوان عام المحافظة.

واستعرضت وزيرة التضامن الاجتماعي خلال لقائها مع المحافظ البرامج والأنشطة التي تنفذها وزارة التضامن الاجتماعي، منها برنامج الدعم النقدي تكافل وكرامة، وبرنامج فرصة لتوفير فرص عمل، والأنشطة والخدمات التي تقدم لذوي الاحتياجات الخاصة.

افتتاح المركز الطبي بالقنطرة غرب

فيما افتتحت القباج المركز الطبي بالقنطرة غرب التابع للجمعية الشرعية بالقنطرة، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

ويضم المركز الطبي وحدة غسيل كلوي كبري تضم 25 وحدة، تقدم خدمة علي أرقي مستوي، كما أنها تلتزم بجميع ضوابط الجودة، ووحدة حضانة الأطفال المبتسرين بالولادة.

وأشادت وزيرة التضامن الاجتماعي بالمركز المركز الطبي بالقنطرة غرب، موجهة التحية للجمعية الشرعية علي مجهوداتها، حيث إن لها الكثير من الإنجازات وعطائها لم يتوقف خاصة في مجال الصحة.

وأضافت أن الجمعية الشرعية تقدم الكثير من الخدمات في مراكز التأهيل والإعاقة، مشددة علي أن المجتمع المدني بعد شريكا أصيلا مع وزارة التضامن الاجتماعي وينفذ المشروعات والبرامج علي الأرض.

ووجهت وزيرة التضامن التحية والتقدير لمرضي المركز الطبي، متمنية لهم تمام الشفاء، كما قدمت لهم التهنئة بمناسبة المولد النبوي الشريف واحتفالات مصر بذكري انتصار حرب أكتوبر ١٩٧٣ العظيم.

وضع حجر الأساس لمستشفى الحكيم الخيري

كما وضعت نيفين القباج و اللواء شريف بشارة محافظ الإسماعيلية حجر الأساس لمستشفى الحكيم الخيري المسند لمؤسسة حكيم للأعمال الخيرية بالشيخ زايد في محافظة الإسماعيلية .

وتمتد المستشفي على مساحة 1350 مترًا مكونة من دور أرضي و4 أدوار متكررة بسعة 102 سرير، كما ستضم مركزًا للعلاج الطبيعي، وذلك لخدمة أهالي الإسماعيلية والمحافظات المجاورة مجانًا.

تدشين مبادرتي “شتاء دافئ” و”أنا واليتيم”

وخلال جولاتها على مدار الأسبوع، دشنت نيفين القباج خلال زيارتها لمحافظة الإسماعيلية بحضور اللواء شريف بشارة محافظ الاسماعيلية مبادرتي “شتاء دافئ” و”أنا واليتيم” علي مستوي الجمهورية.

وتوفر مبادرة “شتاء دافئ” نصف مليون بطانية لمحافظات الصعيد والمناطق النائية علي مستوي  الجمهورية، حيث قامت وزيرة التضامن الاجتماعي ومحافظ الإسماعيلية بتوزيع عدد من البطاطين علي أهالي الإسماعيلية، ويبلغ نصيب المحافظة 10 آلاف بطانية للأسر الأولى بالرعاية.

أما مبادرة” أنا واليتيم” فستقوم من خلالها مؤسسة الحكيم الخيرية بالتبرع بألفي جنيه لـ٢٠ ألف أسرة على مستوى الجمهورية.

وأكدت أنها تتمني أن يدعم المجتمع الأبناء علي الاندماج في كل المجالات والأنشطة، مشيرة إلى أن المجتمع المدني سيلعب دورًا كبيرًا بمبادراته من أجل تحقيق هذا الهدف.

وعقب ذلك، تفقدت وزيرة التضامن الاجتماعي معرض الحرف اليدوية والتراثية التابع لمديرية التضامن الاجتماعي بالمحافظة 
 

هذه المشاركة «التضامن» في أسبوع| حزمة قرارات لصالح دور الرعاية.. وتدشين مبادرات قبل الشتاء على شبكة شايفك.

المصدر : شبكة شايفك الاخبارية



عن الكاتب

Khaled Ragheb

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

Flag Counter

Flag Counter

جميع الحقوق محفوظة

فرصة شغل