فرصة شغل فرصة شغل
recent

Latest News

recent
recent
جاري التحميل ...

نكشف استعدادات التعليم الفنى لتحويل المناهج لنظام «الجدارات»

نائب الوزير: تغيير طريقة وسائل الطلاب وشكل جديد للامتحانات العملية
تستعد وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لتطبيق خطة تطوير التعليم الفني، برئاسة الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التعليم، والتي تستهدف تحويل مناهج التعليم الفني إلى نظام الجدارات علي مدي السنوات الدراسية الأربعة القادمة، حيث أكد الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم لشؤون التعليم الفنى، فى تصريحات خاصة لـ«الأخبار المسائى»، أنه سيتم الانتهاء من تحويل كافة مناهج التعليم الفني وفقا لمنهجية الجدارات فى بداية العام الدراسي 2024/2025.

وأشار دكتور مجاهد الي أن الوزارة انتهت بالفعل من تحويل مناهج 48 مهنة إلى نظام الجدارات، 36 مهنة فى سبتمبر 2019 بالإضافة إلى 12 مهنة فى سبتمبر 2020، موضحا أنه يتم تطبيق هذه المناهج المطورة فى عدد 105 مدارس فنية من اجمالي 1200 مدرسة تعليم فني سيطبق بها نظام الجدارات تدريجيا خلال السنوات القادمة، مؤكداً أنه يتم التركيز فى نظام الجدارت علي اكتساب الطالب المهارات المهنية المطلوبة فى سوق العمل.

وقال نائب الوزير، إنه حتي يحقق تحويل المناهج إلى نظام الجدارات أهدافه، ويظهر تأثيره الإيجابى على خريجى التعليم الفنى المصري، لا بد من تحقيق عدة عوامل مهمة علي رأسها، ضرورة توفير التمويل الكافى لشراء خامات التدريب لكل طلاب التعليم الفنى الذى يزيد عددهم حاليا علي 2 مليون طالب، ومن الجدير بالذكر أن معدلات تمويل توفىر خامات التدريب للطالب الواحد سنويا مازالت على مستوياتها منذ عشرات السنين، وبالتالى أصبح قيمتها الشرائة غير كافىة لتوفىر الخامات خاليا، وقد أثبتت الدراسات التى قام بها قطاع التعليم الفنى أنه يجب مضاعفة معدلات التمويل الحالية لتوفىر الخامات من 6-7 مرات على الأقل حتى يمكن ضمان وجود الخامات الكافىة فى كل مدرسة تعليم فنى، ويقدر اجمالى التمويل المطلوب للخامات لكل طلاب التعليم الفنى حاليا حوالى 280 مليون جنيه سنويا بينما يبلغ مايتم توفىره لهذا الغرض مبلغ 45 مليون جنيه فقط، وهو مالا يكفى لتوفىر خامات التدريب، ويعد هذا أحد الأسباب الرئيسية فى انخفاض مستوي الخريج وعدم اكتسابه للمهارات التي يتطلبها سوق العمل.
وأضاف يجب ضرورة تغيير نظام الامتحانات العملية المتبع حالياً فى السنة النهائية من امتحان تقليدى يمتحنه الطالب فى مدرسته إلي امتحان يهدف إلي التحقق من اكتساب الطالب للجدارات المخططة المطلوبة، على أن يجري هذا الامتحان عن طريق جهة مستقلة عن وزارة التربية والتعليم التي تقدم الخدمة التعليمية، ونحن ندرس آليات عقد هذا الامتحان العملى المجمع حالياً وسنطبقه فى نهاية العام الدراسي الحالى على طلاب ثلاث مدارس للتكنولوجيا التطبيقية سيتخرجون فى نهاية هذا العام الدراسي.
ولفت د. مجاهد، إلي الانتهاء من تحويل مناهج 48 مهنة إلى منهجية الجدارات وتطبيقها فى 105 مدارس فى بداية العام الدراسى 2020/2021، وسيصل عدد مناهج المهن المطورة إلى منهجية الجدارات إلى 88 منهجا يتم تطبيقها فى عدد 405 مدارس فى بداية العام الدراسي 2021/2022.
وأضاف د.مجاهد انه من المستهدف طبقا للخطة تحويل مناهج 130 مهنة إلى منهجية الجدارات واكتمال تطبيقها فى 900 مدرسة فنية فى بداية العام الدراسي 2022/2023، ويتم تباعا فى الأعوام الدراسية التالية بناء مناهج المهن المستحدثة المرتبطة باحتياجات سوق العمل وتطبيقها فى بقية مدارس التعليم الفنى خلال عام 2023/2024، ليكتمل تحويل مناهج كل المهن وتطبيقها فى جميع المدارس خلال العام الدراسي 2024/2025.
وأضاف نائب الوزير أن عدد مدارس التعليم المزدوج التى تطبق منهجية الجدارات منخفض جدا حاليا، وتخطط الوزارة للتوسع تدريجيا فى هذا التطوير ليكتمل التحول والتطبيق لمناهج 60 مهنة فى التعليم المزدوج خلال العام الدراسي2023/2024.
وأضاف د. مجاهد أنه بعد تحويل مناهج التعليم الفني لنظام الجدارات سيحصل طالب التعليم الفني عند تخرجه على شهادتين «شهادة امتحانات تحريرية وشهادة اخري بقائمة الجدارات التي اتقنها الطالب»، موضحا أن هذه الشهادة المهنية تمكن الطالب من الحصول على عمل فى أي مكان فى العالم، خاصة بعد اعتمادها من قبل الهيئة الجديدة التي نعمل علي انشائها حاليا لضمان جودة برامج التعليم الفني والتقني .
واستدل د. مجاهد، علي ذلك بأن هناك 3 مدارس تكنولوجية تطبيقية سيتخرج منها طلاب فى نهاية هذا العام الدراسي فى تخصصات مختلفة، لافتاً إلي أن طلاب هذه المدارس سيتم امتحانهم وتقييمهم بطريقة مختلفة عن السنوات السابقة بواسطة جهات مستقلة عن وزارة التربية والتعليم وسيشارك فى الامتحان ممثلون للصناعة المختصة، وطلاب بعض هذه المدارس سيتم اعتماد شهاداتهم من قبل الغرفة الألمانية للتجارة والصناعة ليكون الخريج المصري مناظرا للطالب المناظر فى جمهورية ألمانيا الاتحادية، مشيراً إلي أن ألمانيا تعد من الدول المتقدمة اقتصاديا حيث تعد الدولة الرابعة علي العالم تقدما فى الصناعة والاقتصاد واقتصادها رقم واحد فى أوروبا.
وأشار نائب الوزير إلى أننا رصدنا شكاوى رجال الصناعة فى السنوات السابقة من خريجي التعليم الفنى، من أن الخريج قد يتقن المعارف لكن ليس لديه المهارات، أى أن مكونات الجدارة غير مكتملة وبالتالي فإن تحويل مناهج المهن المختلفة إلى منهجية الجدارات سيعالج هذه النواقص.
 

اقرأ أيضا

وكيل «تعليم المنيا» يوجه بتدريب طلاب التعليم الفني داخل المصانع
 

هذه المشاركة نكشف استعدادات التعليم الفنى لتحويل المناهج لنظام «الجدارات» على شبكة شايفك.

المصدر : شبكة شايفك الاخبارية



عن الكاتب

Khaled Ragheb

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

Flag Counter

Flag Counter

جميع الحقوق محفوظة

فرصة شغل